عدد كبير من الفنانين وأهل الصحافة فوجئوا بقرار سبيعي الاعتزال وكان أبرزهم أمل عرفة التي أكدت أن الحالة الفنية أصبحت لا تطاق. وألمحت أمل إلى أن استمرار تردي وضع الدراما السورية ربما يقودها للاعتزال أيضاً. وقالت أمل في تعليق نشرته على صفحتها الخاصة على فيسبوك: «قبل أن نطالب سيف بعدم الاعتزال علينا أن نطالب بمسح أسباب الاعتزال، الزمن لم يعد يشبهنا، المنتجون ليس بمقدورنا التحاور معهم… الوجوه الجديدة التي تقود الدفة من منتجين ومخرجين وممثلين وممثلات ليس لديها أدنى حرص على ما ورثناه من أجيال سابقة من كنز حقيقي اسمه دراما سورية، ليس فقط حرصاً وإنما لا يملكون رؤية ولا بصيرة». وتابعت أمل: «سيف سبيعي ابن البيت الأصيل المعجون بالفن على يد أكبر وأهم عرابين الدراما السورية رفيق سبيعي.. سيف سبيعي الذي يتنفس فناً، ها هو يعلن اعتزاله للمهنة ليتركها بمزيد من الأسى والتسليم لمجموعة أميين قذفوا بدرامانا إلى الهاوية، سيف سبيعي لا ألومك يا أخي وصديقي ولكنه إنذار كبير ومؤلم سيف سبيعي يعتزل! ربما أنتم السابقون ونحن اللاحقون».

طباعة