بيّن المهندس سمير الحسين- مدير عام الشركة العامة للمحروقات أنه مع بداية العام الحالي تمت زيادة مخصصات معتمدي الغاز في دمشق، حيث توزع المخصصات على شرائح متساوية، وتتضمن الشريحة الأولى المعتمدين الذين تتراوح مخصصاتهم اليومية بين 175 و220 أسطوانة لتصبح 225، أما الشريحة الثانية فتتضمن المعتمدين الذين تتراوح مخصصاتهم اليومية بين 225 و295 أسطوانة لتصبح 300، أما الشريحة الثالثة فتشمل المعتمدين الذين تتراوح مخصصاتهم اليومية بين 300- 345 أسطوانة لتصبح 350، كما تم الإيعاز بعدم منح أي زيادة مستقبلاً للمعتمدين الذين بلغت مخصصاتهم 350 أسطوانة يومياً.
وأشار إلى أن متوسط الإنتاج اليومي من الغاز تراوح العام الماضي بين 30- 40 ألف أسطوانة غاز منزلي من وحدات التعبئة في جمرايا والقطيفة، وأوضح في تقرير اللجنة الاقتصادية المقدم إلى مجلس محافظة دمشق أن العام الماضي شهد حالة استقرار في إنتاج الغاز المنزلي، ولم تحدث أي حالات اختناق أو زيادة في الطلب، وبلغت كمية الغاز التي تم إنتاجها حوالي 10 ملايين أسطوانة لفرع دمشق وريفها، وبلغت ذروة الإنتاج 48 ألف أسطوانة.
وفيما يتعلق بأسطوانات الغاز الفارغة أشار الحسن إلى أنه يتم بيع ألف أسطوانة حديد فارغة شهرياً بسعر 19 ألف ليرة، والكمية المبيعة خلال العام الماضي نحو 100 ألف أسطوانة لمصلحة الشركة وكانت حصة دمشق وريفها نحو 25 ألف أسطوانة بيع منها 10 آلاف أسطوانة صناعية.
لافتاً إلى أنه تم إلزام كل الجمعيات المشرفة على المطاعم والمنشآت الحرفية والحلويات باستخدام الأسطوانة الصناعية بدلاً من المنزلية.

طباعة