أكد الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزارباييف أن إطلاق اجتماعات أستانا حول سورية عام 2017 كان أحد أهم الأحداث السياسية.
ونقلت (سانا) عن نزارباييف قوله أمس خلال مراسم تقبله أوراق اعتماد سفراء العديد من الدول لدى كازاخستان إن بلاده باتت تشغل مركزاً نشطاً في الساحة الدولية وهذا يسمح لها بالمساهمة بشكل خاص في حل أكثر المشاكل الحالية العالمية والإقليمية وتعزيز المسائل المتعلقة بالاستقرار والأمن وحوار الحضارات.

::طباعة::