جدّدت المجموعات المسلحة خرقها لاتفاقات تخفيف التوتر في ثلاث مناطق واستهدفت منازل المدنيين والبنى التحتية ما أدى إلى إصابات بشرية وخسائر مادية كبيرة.
فقد استهدف المسلحون خط الكهرباء المغذي لمحافظة السويداء ما أدى لانقطاع التيار الكهربائي عن المحافظة، كما استهدف مسلحو الغوطة الشرقية منطقة باب توما في دمشق، في حين استهدفت المجموعات المسلحة قرية جبورين بريف حمص.
وفي تفصيلات الخروقات المتكررة لاتفاقات تخفيف التوتر أصيبت امرأة بجروح نتيجة خرق اتفاق منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية من المجموعات المسلحة المنتشرة واستهدافها بالقذائف حي باب توما في دمشق.
وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق بأن مجموعات مسلحة تتحصن في بعض مناطق الغوطة الشرقية اعتدت بقذيفتين على حي باب توما بمدينة دمشق ما أدى إلى إصابة امرأة بجروح ووقوع أضرار مادية في الممتلكات.
وأصيب طفلان بجروح أمس الأول باستهداف المجموعات المسلحة بالقذائف مخيم الوافدين بريف دمشق.
ورداً على الاعتداءات وجهت وحدات من الجيش العربي السوري ضربات دقيقة على مناطق إطلاق القذائف في عمق الغوطة الشرقية أسفرت عن تدمير منصات لإطلاق القذائف وإيقاع خسائر في صفوف المجموعات المسلحة.
وفي السويداء خرقت المجموعات المسلحة اتفاق منطقة تخفيف التوتر بالمنطقة الجنوبية عبر اعتدائها بعدد من القذائف الصاروخية على خط كهرباء تشرين – الكوم ما تسبب بانهيار برج توتر عال وانقطاع التيار الكهربائي عن محافظة السويداء.
ولفت مصدر في وزارة الكهرباء إلى انهيار برج توتر عال «230 ك0ف» تابع لخط كهرباء تشرين – الكوم المغذي لمحافظة السويداء بسبب اعتداء بالقذائف من المجموعات المسلحة ما تسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن المحافظة.
وأشار المصدر إلى أن ورشات الكهرباء باشرت منذ صباح أمس بكامل طاقتها بإصلاح الأضرار بأسرع وقت ممكن في حين يتم العمل لتأمين تغذية بديلة إلى حين الانتهاء من أعمال الإصلاح وإعادة التغذية الكهربائية للمحافظة.
كما خرقت المجموعات المسلحة مجدداً اتفاق منطقة تخفيف التوتر شمال مدينة حمص باستهدافها قرية جبورين بالقذائف.
وأفاد مراسل (سانا) في حمص بأن مجموعات مسلحة منتشرة في ريف حمص الشمالي استهدفت بالقذائف منازل الأهالي في قرية جبورين شمال مدينة حمص بنحو 19 كم ماتسبب بوقوع أضرار مادية في الممتلكات.
ولفت المراسل إلى أن وحدة من الجيش وجهت رمايات نارية مناسبة على اتجاه إطلاق القذائف ودمرت عدة منصات إطلاق وحققت إصابات مباشرة بين المسلحين.

طباعة