آخر تحديث: 2020-04-08 11:31:53
شريط الأخبار

نافذة للمحرر.. جولة ثانية!

التصنيفات: زوايا وأعمدة,نافذة للمحرر

هل يفعلها مجلس الشعب ويعيد للهيئة المركزية للرقابة والتفتيش سطوتها وسلطتها كاملةً وبلا قيود؟
لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب تبنت اقتراح أحد أعضاء مجلس الشعب بالتصويت على اقتراح «نقل» الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش من سلطة رئاسة مجلس الوزراء واستبدالها بسلطة مجلس الشعب.
لم تكن هذه المحاولة هي الأولى من نوعها، _ وقد لا تكون الأخيرة_ فقد سبق أن تم إفشال محاولة سابقة كانت تسعى لكسر حالة «فيك الخصام وأنت الخصم والحكم»، وذلك بنقل تبعية تلك الجهة الرقابية من تحت سلطة جهة يفترض بالهيئة أن تراقبها،هي تتبع لها وتحصل على مخصصاتها وتعويضاتها من تلك الجهة.
نعم… هي ليست الجهة الرقابية الوحيدة التي تقع على عاتقها مهمة مراقبة وضبط إيقاع الفعاليات الاقتصادية أو الخدمية، ولكن تنامي ظاهرة الفساد طولاً وعرضاً يوحي بخلل في عمل تلك الجهات الرقابية ومن بينها هذه الهيئة!
أين تكمن المشكلة في عمل الهيئة؟!
قد لا يضيف «نقل» هذه المؤسسة من سلطة رئاسة الوزراء الكثير من الفروقات الجوهرية، لأن إيقاع العمل المتناغم والناجح يحتاج بيئة عامة تتوافر فيها كل الشروط المطلوبة لعمل ناجح ومثمر، ولكن في المقابل ليس من الطبيعي أن تكون مشاكل مؤسسة رقابية بوزن الهيئة المركزية تشبه مشاكل أي مؤسسة فقيرة وهامشية سواء من حيث نقص الكوادر والمعدات المطلوبة، أو الأهم المواصلات، إذ إن على المكلف بمهمة التفتيش في هذه المؤسسة أو تلك أن ينتظر السيارة التي سيرسلها له مديرها لتقله إلى المنشأة المقصودة بالمراقبة، وعندما يصلها يطلب فتح أوراق وملفات هذه المؤسسة أو الشركة، ومع نهاية كل جولة تفتيشية ينتظر الخدمة ذاتها لتقله السيارة ثانية إلى حيث يريد، ومن يدري ربما يطمح إلى تعويض مالي من الإدارة ذاتها!
لا ينتهي المشهد الكاريكاتوري هنا، بل هناك مشاكل أخرى تظهر في مدى الالتزام بنتائج كل الدراسات والتوصيات التي يقترحها المفتشون، وقد يحفظ الكثير من الخلاصات التي تحتاج علاجاً في الأدراج لتبقى بلا نهايات أو علاجاً برغم كل الجهود المبذولة، وضرورات المصلحة العامة.
لا ندري إذا كانت مرحلة إعادة الاعمار المقبلة ستشمل إعادة إعمار الكثير من القضايا التي تحتاج تصويباً لأن استمرارها على حالها يتسبب بخسائر يومية قد تكون كارثية.

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة,نافذة للمحرر

Comments are closed