قال الكاتب البريطاني روبرت فيسك: إن الاعتراف الأمريكي بالقدس «عاصمة لإسرائيل» يمثل حلم «إسرائيل» وكابوس العرب.
وأضاف فيسك في مقال نشرته صحيفة «الإندبندنت» البريطانية: حلم «إسرائيل» ربما يصبح حقيقة بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس «عاصمة لإسرائيل» ونقل سفارة واشنطن إليها، مضيفاً: لكن هذا الأمر سيكون كابوس العرب.
وقال فيسك: في ضوء ثلاث حروب كارثية شهدها الشرق الأوسط، سيكون من الصعب تخيل أن هناك أي شيء آخر أكثر تصعيداً وخطورة وجنوناً من إقدام أمريكا على نقل سفارتها إلى القدس، على يد ترامب، مضيفاً: يجب أن نتوقع أفعالاً جنونية من رئيس مجنون كهذا.
ويرى فيسك أن تحرك ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس واعترافه بالقدس «عاصمة لإسرائيل» يبعث رسالة للعرب مسلمين ومسيحيين أن مدينتهم المقدسة أصبحت «ملكاً لإسرائيل» وليس لهم، والرسالة ذاتها للإيرانيين وبقية دول العالم الإسلامي.

print