تشرين
لم يمض أسبوع على تحديد شركة حديد حماة أسعار الطن الواحد من منتجاتها من الحديد المبروم العالي والمتوسط الشد والبيليت بـ335 ألفاً، حتى عادت إلى تسعيره مجدداً بسعر 315 ألف ليرة والمتوسط الشد سعر مبيع للطن الواحد 300 ألف ليرة ظهر السيارة أرض الشركة «حديد حماة».
واشترط القرار تحميل المشتري الضرائب والرسوم المترتبة على فاتورة الشراء وأن تكون الكمية حالياً بين 50 طناً إلى 150 طناً مع إمكانية إضافة أو تخفيض 10 بالمئة من الكمية موجبة على المشتري دفع قيمة الحديد المراد شراؤه من قبله قبل التحميل وفق قرار السعر المتخذ من اللجنة الإدارية بتاريخ البيع وأن يكون المشتري من المتعاملين بتجارة الحديد أو المواد المسموح بها قانوناً مع إشارة سجله التجاري إلى ذلك.
كما حدد القرار أولوية البيع للحديد المبروم للقطاع العام ومؤسساته والكميات غير محددة على أن يتم تسليم كمية الحديد المبروم إلى الزبائن حسب تسلسل طلباتهم لدى ديوان الشركة وبعد تسديدهم المبالغ المترتبة على كل منهم سلفاً.
كما حددت الشركة أسعار مبيع الطن الواحد لمادة البيليت قياس 120/120 ملم لجميع القطاعات بـ 235 ألف ليرة أرض الشركة ويتحمل المشتري الضرائب والرسوم المترتبة على فاتورة الشراء.
وحسب القرار يجب ألّا يكون الطلب حالياً أكثر من كمية 500 طن وحسب توفر الكمية وتسليمها حسب تسلسل الطلب وتاريخ تقديم الطلب لكل مشترٍ وتسجيله في ديوان الشركة وألا يكون تسليم الطلبية وتحديد السعر إلا بعد أن تقوم شركة حديد حماة بالإجابة على الطلب لتوفير الكمية بموجب كتاب رسمي موجه للمشتري تطلب فيه تحويل القيمة للكمية من المشتري وإعطاء المشتري مهلة /72/ ساعة لتحويل القيمة إلى حسابها في المصرف عدا أيام العطل وألا يعتبر مستنكفاً ويأخذ الطلب الذي يليه مهله خمسة أيام لسحب الكمية عدا أيام العطل بعد تحويل القيمة الى حسابنا في المصرف. واشترطت الشركة على مشتري حديد البيليت أن يكون مالكاً لمعمل درفلة في سورية وفي حال كان لا يملك معملاً للدرفلة في سورية يجب عليه تقديم سجل تجاري مصنف بتجارة الحديد أو استيراد وتصدير المواد المسموح بها قانوناً ويتعهد بدرفلة البيليت لدى شركة درفلة سورية مرخصة رسميا مرفق بموافقة هذه الشركة على درفلة البيليت المباع له فيما لا يحق للمشتري التسجيل على طلب جديد إلا بعد تسديد الطلب السابق.

print