أصبح الحصول على وجبة في أحد المطاعم على اختلاف تصنيفها من النوادر في حياة المواطن نظراً لارتفاع أسعارها وعدم وجود رقابة أو التزام أصحاب المنشآت بالأسعار المحددة أو الإعلان عنها، ليكون المواطن على بينة كم سيدفع.. بينما أكد لنا عدد من المواطنين أن تناول الطعام في المطاعم سواء كانت من مستوى النجمة أو النجمتين أصبح ضرباً من الجنون نظراً لارتفاع الأسعار.. فصحن صغير من لحمة الفقراء الفول المدمس أصبح يكلف 100 ليرة، أي إن تناول الفول لأسرة مكونة من خمسة أفراد سيكلف 5000 ليرة من دون حساب المقبلات والمياه.
من جانبها وزارة السياحة بينت على لسان مدير الترويج السياحي زهير أرض روملي أنه في إطار العمل الرقابي لوزارة السياحة تواصل لجان الضابطة العدلية جولاتها المكثفة على المنشآت السياحية، حيث بلغ عدد الضبوط المنظمة بحق المنشآت المخالفة 935 ضبطاً و 45 إغلاقاً منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر تشرين الثاني وأسباب المخالفات والإعلان عن الأسعار وتقاضي أسعار زائدة ومخالفة الشروط الصحية والنظافة، يذكر أن لجان الضابطة مستمرة في متابعة العمل الرقابي والتشديد على جودة الخدمات المقدمة والتقيد بالأسعار والإعلان عنها بشكل لائق وواضح أمام المواطنين… وطلب مدير الترويج من جميع المواطنين مشاركة وزارة السياحة بالعمل الرقابي وذلك من خلال إعلام الوزارة عن أي شكوى على الرقم 137 وواتس أب 0934137137

print