كشف مدير عام المؤسسة العامة للصناعات الغذائية المهندس ناصيف الأسعد لـ«تشرين» عن توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب الإيراني للقيام بالعديد من المشاريع الإنتاجية المتعلقة بعمل الشركات والمعامل التابعة للمؤسسة، مؤكداً إتمام توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب الإيراني ممثلاً بشركة «ايتكا» الإيرانية التابعة لوزارة الدفاع، ويتم حالياً حسب ناصيف متابعة استكمال الدراسات الخاصة بالعروض الفنية والمالية المقدمة من قبلهم، وذلك بغية تخديم ودعم وإنتاج العديد من الخطوط، يأتي على رأسها خطان لتعبئة المياه بطاقة 9 آلاف ليتر في الساعة في كل من وحدتي بقين والسن.
وبيّن ناصيف أهمية تنفيذ تلك الخطوط في رفع الطاقة الإنتاجية لوحدات المياه التابعة للمؤسسة، ولاسيما أن معدل تنفيذ الخطة الإنتاجية المتعلق بنشاط المياه بلغ حتى نهاية آب من العام الجاري 58% بالكم و69% بالقيمة الجارية محققة تراجعاً قدره -2% بالكم و+15% بالأسعار الجارية مقارنة مع الفترة نفسها من العام السابق. في حين بلغت الأرباح المحققة حوالي 2.1 مليار ليرة ، وهو ما يزيد على الأرباح المحققة خلال الفترة نفسها من العام الماضي والبالغة 1.7 مليار، وسبب عدم تحقيق الخطة الإنتاجية -حسب ناصيف- هو بقاء الوضع الفني للخط الأول لوحدة مياه عين الفيجة قيد المعالجة، إضافة لتوقف وحدة مياه الدريكيش ما يقارب الشهر بسبب عطل المولدة الكهربائية، وتوقف وحدة مياه بقين عن الإنتاج لمدة شهر بسبب أعمال الصيانة وعطل المولدة الكهربائية، أما زيادة الأرباح فتعود إلى تحسن أداء الخطوط الإنتاجية وإشراف المؤسسة على تحقيق وفر بقيم مستلزمات الإنتاج (البريفورم والسدادات).
وبيّن ناصيف أنه تم اتخاذ العديد من الإجراءات في إطار الحد من الهدر والفساد ولاسيما في الشركة العامة لتعبئة المياه حيث تم اعتماد آلية لضبط موضوع العقود مع الوكلاء لتصبح متاحة للجميع والعمل على تأمين وكالات خارجية إلى جانب تمديد العمل بتوصية اللجنة الاقتصادية بمنع استيراد المياه المعبئة لنهاية عام 2017.
الجدير ذكره أن مذكرة التفاهم مع الجانب الإيراني شملت العديد من خطوط الإنتاج ولعل أبرزها خط لتعبئة الزيت النباتي بعبوات صغيرة في شركة زيوت حلب، وخطان لتعبئة الحليب المعقم «PET»، وخطان لتعبئة اللبن الرائب واللبنة، وخطان للجبنة المطبوخة في كل من شركتي ألبان دمشق وحمص، إضافة لخط لإنتاج الزبدة وخط لإنتاج السمنة وخطوط إنتاجية لصناعة الكونسروة.

print