آخر تحديث: 2021-01-17 02:36:43

تويتر تختبر ميزة الإشارات المرجعية

التصنيفات: ميديا وتقانة

تعكف منصة التدوين المصغرة تويتر على اختبار ميزة «الإشارات المرجعية» التي تسمح بحفظ التغريدات التي تظهر ضمن الجدول الزمني للمستخدم للقراءة في وقت لاحق والرجوع إليها في المستقبل.
وقالت تينا كوياما الموظفة ضمن فريق مصممي المنتجات لدى الشركة إن الميزة تساعد المستخدمين في الاحتفاظ بقائمة منفصلة من التغريدات التي يريدون الرجوع إليها لاحقاً بدلاً من استعمال الزر المعروف باسم «المفضلة»، الذي يمكن أن يصبح مخصصاً من أجل التغريدات التي حصلت على الإعجاب فقط.
وكانت المنصة قد كشفت في وقت سابق عن نيتها إطلاق الميزة كطريقة جديدة لحفظ التغريدات، استجابة لشعبيتها بين المستخدمين، وأشارت مصادر الشركة إلى أن الكثير من الناس وخاصة في اليابان قد طلبوها، وأن هناك عدداً من الطرق التي يستعملها الناس لحفظ التغريدات والرجوع إليها في وقت لاحق، بما في ذلك ميزة الإعجاب «القلب الأحمر» أو قيامهم بإرسالها عبر رسالة خاصة لأنفسهم أو حتى إعادة تغريدها أو فتح التغريدات في علامات تبويب جديدة أو حفظها إلى تطبيق الملاحظات أو إرسالها بالبريد الإلكتروني.
وقد تظهر أداة وضع الإشارات المرجعية في قائمة أسفل يمين التغريدة ضمن الأجهزة المحمولة أو في القائمة المنسدلة الموجودة في الركن العلوي الأيسر على نسخة الويب، بحيث توجد جنباً إلى جنب مع غيرها من الإجراءات الأخرى مثل إرسال تغريدة في رسالة مباشرة لشخص ما أو إنشاء لحظة.
ويمكن الوصول إلى التغريدات التي جرى حفظها ضمن الإشارات المرجعية من خلال صفحة الملف الشخصي للمستخدم، أي من المكان نفسه الذي يمكن الوصول عبره إلى القوائم واللحظات، وتعد هذه التغريدات المحفوظة خاصة بالمستخدم ولا يمكن رؤيتها من قبل الآخرين، لكن المنصة تنوي توفير خيار مشاركة المحفوظات ضمن الإشارات المرجعية من خلال تغريدها في وقت لاحق.
وتأتي ميزة الإشارات المرجعية في الوقت الذي تعمل فيه تويتر على سلسلة من التغييرات لمساعدة المنصة الأساسية للتوسع وتجاوز الحدود المرسومة لها منذ البداية، حيث أضافت المنصة ميزات تسهل إضافة المزيد من الكلمات إلى التغريدات مثل مضاعفة عدد المحارف المسموح بها ضمن التغريدة الواحدة إلى 280 بدلاً من 140، كما بدأ اختبار للسماح للناس بخلق مجموعة كبيرة من التغريدات المترابطة معاً لخلق موضوع واحد.

طباعة

التصنيفات: ميديا وتقانة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed