آخر تحديث: 2020-04-08 14:19:04
شريط الأخبار

نافذة للمحرر.. الغابات والمروج وحمايتها

التصنيفات: نافذة للمحرر

حافظوا على الغابات.. لا تقطعوا الأشجار.. دعوا المروج الخضراء تحيط بدمشق وغيرها من المحافظات.. لا تحولوها إلى كتل إسمنتية وأخشاب للتدفئة وصناعة الفحم وقد تجاوز سعر طن الحطب 50-60 ألف ليرة.
قديماً قال أجدادنا: «نربي الشجرة كل شبر بنذر» لأننا نحصل على ميزات علاجية من جذوعها وأزهارها وثمارها الناضجة، ولا ننسى ما تقدمه من روائح زكية كالورود، والفوائد الغذائية من أشجار التفاح والبرتقال والخوخ وغيرها، عدا عن دورها في حماية القشرة الأرضية بتثبيت التربة وحمايتها من التصحر.
أيضاً من الأخشاب تصنع الأدوات المنزلية والأثاث والمطابخ والمقاعد الخشبية المتعددة، إضافة للدفء عن طريق حرقها في المواقد الخشبية، وصناعة الورق والفلين.
أمام التعديات المختلفة على المروج الخضراء والغابات فلا بد من مزيد من التشريعات التي نجرم بها من يعتدون على الثروات الحراجية منعاً لتدهور البيئة الطبيعية، علماً أن بعض التشريعات صدرت سابقاً كالقرار الوزاري رقم 41/ت تاريخ 28/10/2000 القاضي بإحداث دائرة في مديرية الحراج المركزية تتبعها شعب في المحافظات تعنى بترميمها، وقانون الحراج رقم 7 لعام 1994 الذي تتعامل العديد من مواده بشكل مباشر أو غير مباشر مع موضوع الحرائق.
ويبقى السؤال: أين القائمون على مكافحة تحطيم الغابات وحرقها لمصلحة فئة ضيقة امتهنت بيع الأخشاب لجني أرباح طائلة من ورائها، مسببة خروج مساحات واسعة خضراء يستثمرها الجشعون من تجار العقارات في بناء كتل إسمنتية وبيعها بأسعار خيالية.
صحيح أن أسباب الحرائق متعددة، بعضها خارج عن إرادة الإنسان كالصاعقة وأسلاك الكهرباء، لكن في أغلبيتها من أفعال الإنسان، فمنها غير المقصود الناتج عن عملية حرق بقايا المحاصيل الزراعية، ومنها ما هو نتيجة إهمال من الأشخاص والمديريات، مثل رمي أعقاب السجائر أو أعواد الثقاب، وقد يقوم البعض بإشعال النيران ضمن الغابات من أجل تحضير الطعام، والصيد والأطفال والبلديات وحراس الغابات والتفحيم، وهناك حرائق مقصودة تكون بفعل فاعل، لكن في النتيجة تتسبب بأضرار اقتصادية وبيئية فادحة، وتؤدي إلى موت العديد من السكان ورجال الإطفاء والحيوانات.
وهذا ما يدفعنا للمطالبة بمعالجة سلوك الأفراد المحيطين بالغابات وبالمروج الخضراء ليتعاملوا معها من خلال التشريعات الحاسمة والتثقيف في العديد من الوزارات (التربية والتعليم العالي ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل و..) والمنظمات الشعبية (كطلائع البعث والشبيبة والطلبة والفلاحين و..) إضافة لتطبيق القوانين والتعليمات التنفيذية لقانون الحراج.

طباعة

التصنيفات: نافذة للمحرر

Comments are closed