آخر تحديث: 2020-08-03 11:56:17
شريط الأخبار

الصين تتصدر العالم بالحواسيب العملاقة

التصنيفات: ميديا وتقانة

حافظت الصين مجدداً على صدارتها ضمن التصنيف العالمي للحواسيب العملاقة «سوبر كمبيوتر/ Top500» في طبعته الـ 50 التي صدرت مطلع الأسبوع الجاري.
وأكد تقرير التصنيف الذي صدر مطلع الأسبوع الجاري هيمنة الصين على القائمة الشاملة، ما دفع بالولايات المتحدة إلى المركز الثاني من حيث عدد الحواسيب العملاقة ضمن القائمة.
وتمتلك الصين حالياً، وللمرة الأولى، معظم أنظمة الحواسيب العملاقة المصنفة ضمن قائمة (Top500)، بعدد 202 حاسب عملاق، الأمر الذي شكل زيادة عن عدد الحواسيب قبل ستة أشهر الذي كان 159 حاسباً عملاقاً، وتراجع عدد الحواسيب العملاقة التابعة للولايات المتحدة ضمن القائمة من 169 إلى 144.
كما تجاوزت الصين الولايات المتحدة من حيث الأداء الكلي لتلك الحواسيب.
وتؤكد هذه الأخبار الصعود الحثيث لمسار الحوسبة الفائقة في الصين خلال السنوات الأخيرة، كما أنها تمثل تحولاً ملحوظاً في التوازن الدولي لقوة الحوسبة العملاقة التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالقدرات الصناعية والأكاديمية والعسكرية.
وتعتبر الحواسيب العملاقة، وهي حواسيب قادرة على تشغيل منشآت بأكملها وتستعمل آلاف المعالجات، مفيدة لمهام مثل محاكاة تفجيرات الأسلحة النووية والتنبؤ بالطقس وتصميم الطائرات والتحقيقات المتعلقة بالكون من خلال إعادة بناء مليارات السنوات من تاريخ الكون.
وتستعد شركة الفضاء الأمريكية ناسا (NASA) لعرض إمكانيات عمل الحوسبة الفائقة في مجال المحاكاة الدقيقة للتغييرات المناخية على الأرض والديناميكا الهوائية للطائرات من دون طيار التي تطير باستعمال مراوح متعددة والتوقعات التفصيلية لموجات الضرر من الشهب، وذلك خلال فعاليات المؤتمر الدولي للحوسبة عالية الأداء (SC17) في عاصمة ولاية كولورادو الأمريكية دنفر.
ويجري إصدار التصنيف العالمي للحواسيب العملاقة «سوبر كمبيوتر» (Top500) مرتين في السنة من قبل الباحثين في مختبر (لورانس بيركلي) الوطني وجامعة (تينيسي) وشركة الحوسبة السحابية (بروميتيوس)، ويعمل على تصنيف أقوى الحواسيب الفائقة في العالم.
وتستحوذ الصين على أسرع جهازي حواسيب عملاقة في الصين، الأول هو الحاسب (Sunway TaihuLight) المصمم من قبل مركز البحوث الوطني الصيني لهندسة الحواسيب المتوازية والتكنولوجيا الموجودة في المركز الوطني للحوسبة الفائقة في مدينة وشي الصينية، وقد حاز على المرتبة الأولى عبر قدرة معالجة تبلغ 93 بيتافلوب بحسب مؤشر (Linpack).
ولفت حاسب (TaihuLight) الانتباه خصوصاً من حيث اعتماده بشكل كلي على المعالجات التي تم تصميمها وتصنيعها في الصين، حيث يستعمل الحاسب 40960 معالج (SW26010) لكل منها 260 نواة.
أما حاسب (Tianhe-2) فحافظ على المركز الثاني ضمن القائمة ويستخدم 260 ألف معالج (Xeon E5-2692v2) من إنتل يحتوي كل منها على 12 نواة توفر له في مجملها قدرة معالجة تبلغ 33.9 بيتافلوب.
وعملت الجامعة الوطنية لتكنولوجيا الدفاع الصينية (NUDT) على تطوير الحاسب (Tianhe-2) الموجود في المركز الوطني للحوسبة الفائقة في مدينة غوانزو، وكان قد تصدر قائمة أجهزة الحواسيب العملاقة لمدة ثلاث سنوات إلى أن خسر هذا المركز لمصلحة (TaihuLight) في حزيران 2016.
واحتل حاسب (Piz Daint) المركز الثالث ضمن قائمة أقوى الحواسيب العملاقة، ويوجد في المركز السويسري الوطني للحاسبات الفائقة (CSCS)، وتمت ترقيته عبر قطع إضافية من وحدات معالجة الرسوميات ما سمح بمضاعفة أدائه على مؤشر لينباك ليصبح 19.6 بيتافلوب.
واحتل حاسب (Titan Cray XK7)، الموجود في المختبر الوطني في (أوك ريدج) التابع لوزارة الطاقة الأمريكية، المركز الخامس على القائمة، مع قدرة معالجة تصل إلى 17.6 بيتافلوب، وتعتبر هذه المرة الثالثة التي تغيب فيها الولايات المتحدة عن المراكز الثلاثة الأولى ضمن قائمة الحواسيب الفائقة مذ بدأت المنظمة بنشر التصنيف منذ 25 عاماً.

طباعة

التصنيفات: ميديا وتقانة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed