لاشك في أن تشكيل اتحاد الكرة لجنة إشراف على الدوري الكروي الممتاز هو أمر جيد يساهم في انتقاء المواهب الشابة الكروية الكثيرة ، ولكن ما نتمناه ألا تكون هذه اللجنة مجرد لجنة فحسب من دون أن تكون لها صلاحيات الاختيار وقراراتها نافذة على الكبير قبل الصغير في اتحاد الكرة.. يعني بالعربي الفصيح لجنة ذات صلاحيات على أرض الواقع وليست خلبية ليس في مقدورها أن تقرر وتنفذ ولأن عدد أعضائها أربعة فقط لا غير من أعضاء اتحاد اللعبة قد نستبشر خيراً بأن كرة قواعدنا ستكون بخير بوجود الأربعة الكبار الذين في مقدورهم قلب الطاولة على رأس كل من لا يوافق على قرار اللجنة في اختيار الموهبة الكروية المتميزة وزجها في المنتخبات الوطنية التي تعاني نقصاً في خطوطها الهجومية والدفاعية وكان ذلك واضحاً وجلياً في منتخبنا الكروي الشاب الذي يضم مواهب واعدة منها الموهبة عمار رمضان وغيره ولا ندري ماأسباب عدم اعتماد هذه المواهب رسمياً ضمن المنتخب الأول الذي يحتاج مثل هذه المواهب قبل أن تسبقنا إليها أندية مجاورة لديها لجان فاعلة للتفتيش عن المواهب وضمها لأنديتها.. نحن نعتقد أن لجان الآخرين أكثر فاعلية من لجاننا التي ليس لها همّ إلا المنصب القيادي الرياضي على حساب الموهبة، والدليل على ذلك لماذا لا تطالب بإعادة دوري الناشئين الذي ألغي منذ حوالي سبع سنين وتفعيله من جديد؟!

print