استأنف مجلس محافظة دمشق لليوم الثالث على التوالي عقد جلساته برئاسة المهندس عادل العلبي رئيس المجلس، حيث تناولت مداخلات أعضاء المجلس موضوع إشغالات الأرصفة وخاصة بالقرب من حديقة البرامكة، وبيّن العقيد خالد الخطيب- رئيس فرع مرور دمشق- أن الموضوع يتعلق بالثقافة العامة وهناك حملة لمنع ركن السيارات (رتل ثاني)، كما تمت المطالبة بتخصيص جابٍ أو محصل مالي لاستيفاء رسوم الهجرة والجوازات والإدارة المحلية إضافة إلى المطالبة بعدالة التكليف الضريبي حيث بلغ التكليف الضريبي لمحل صغير بحارة فرعية ١٣٠ ألفاً وآخر على الشارع العام ١٦٠ ألف ليرة وطالبت المداخلات بإنارة كورنيش الميدان وتحول الطريق قرب نهر عيشة الى كراج للشاحنات، وأجاب فيصل السرور عضو المكتب التنفيذي أن ملكية الأرض تعود إلى السكك الحديدية و هناك دراسة لإحداث خمسة مرائب بدمشق ولكن بانتظار التمويل، كما طالبت المداخلات بوضع حد لعدم تقيد سائقي السرافيس بالسير لآخر الخط في حي الورود وتنظيم المخالفات بحقهم والمطالبة بإصلاح الصرف الصحي في شارع الملك فيصل ومعالجة المياه المالحة قرب أفران ابن العميد والسماح لفانات عش الورور بتخديم الأهالي، وبيّن هثيم ميداني عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل أن هذه الفانات ملكيتها خاصة ومع ذلك تم التغاضي عنها ويجري الآن تنظيم عملها ووضع لوحات لها للسماح لها بتخديم المنطقة. وأشار ميداني إلى أنه يتم حالياً إجراء دراسة لجان ادارية لكل خط من أجل ضبط السرافيس للوصول إلى نهاية الخط وخاصة للخطوط التي تعمل عليها ٢٢٠ سيارة، كما طالبت المداخلات بمعالجة تعمد تشغيل إشارة المرور في شارع مرشد خاطر ووضع مطب صناعي في نزلة قاسيون وبالقرب من المول التجاري في مساكن برزة ووضع إشارة مرورية بالقرب من تجمع مدارس الشاغور حرصاً على سلامة الطلاب، كما دعت المداخلات إلى معالجة قيام عدد من الشبان بفرض أجور وكأنها أتاوات على طلاب الجامعة الدولية في منطقة الربوة مواجه حديقة تشرين لقاء ركن سياراتهم من دون حصولهم على أي ترخيص بذلك وتمت الإشارة إلى أنه تم تزويد منطقة ركن الدين بحافلتين للنقل الداخلي.
علي صالح معاون قائد شرطة دمشق أشار إلى صعوبة وضع شرطي في كل شارع أو طريق فرعي.
مدير اتصالات دمشق يونس حسن بيّن أن ارتفاع رسوم المفروضة على أجهزة الجوال تسري فقط على الاجهزة المهربة أو الداخلة بصورة غير شرعية، لافتاً إلى أن التسعيرة للاتصالات والمكالمات بعد الدقيقة الأولى نحتسب ثواني.
مدير كهرباء دمشق المهندس باسم عمر أشار خلال رده إلى أن الشركة تقوم بتنفيذ ثلاثة مخارج توتر عالٍ لتغذية عش الورور بقيمة ٤٥٠ مليون ليرة.

print