أكد السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبيكين أن هدف السياسة الخارجية لروسيا هو القضاء على الإرهاب والتطرف وإحلال الأمن والاستقرار وإيجاد الحلول السياسية للأزمات والقضايا الدولية.
ونقلت (سانا) عن زاسبيكين إشارته في ندوة أقيمت في بيروت أمس بعنوان «الثورة البلشفية وتأثيراتها الدولية والشرق أوسطية» في الذكرى المئوية الأولى للثورة إلى أن بلاده وانطلاقاً من هذه الاعتبارات تشارك في الجهود المبذولة للقضاء على الإرهاب في سورية والوصول إلى حل سياسي للأزمة فيها وفي العراق ودول أخرى.
وبشأن استقالة سعد الحريري من رئاسة الحكومة اللبنانية دعا زاسبيكين إلى توضيح وضع الحريري لأن الأمر يتعلق بسيادة الدولة اللبنانية، وقال: نرى تلاحم المجتمع في وجه الأوضاع.. ولبنان سيتجاوز الصعوبات.

print