أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن خبراء إزالة الألغام الروس يساهمون في إزالة الألغام التي خلّفها إرهابيو «داعش» في دير الزور.
وأشار شويغو خلال اجتماع مع قيادة وزارة الدفاع الروسية إلى أن خبراء إزالة الألغام الروس بدؤوا أمس العمل على إزالة الألغام من مدينة البوكمال آخر معقل لإرهابيي تنظيم «داعش» والتي حررها الجيش العربي السوري بدعم من سلاح الجو الروسي.
ولفت الوزير الروسي إلى أن تحرير مدينة البوكمال أسفر عن القضاء على عدد كبير من إرهابيي «داعش»، فيما فرّ الباقون عبر نهر الفرات باتجاه الشمال.
وهنأ وزير الدفاع الروسي أبطال الجيش العربي السوري بالانتصارات التي حققوها مؤخراً في تحرير مدينة البوكمال من إرهابيي تنظيم «داعش» وطلب من قائد القوة الروسية العاملة في سورية نقل تهانيه إلى الجيش العربي السوري، قائلاً: أهنئكم بالإنجاز الناجح للعملية التي استمرت خلال الأيام الأربعة الأخيرة.
وتنفذ الطائرات الحربية الروسية ضربات على مواقع تنظيمي «داعش» و«جبهة النصرة» والمجموعات المنضوية تحت «زعامتهما» منذ الـ30 من أيلول عام 2015 في إطار الحرب على الإرهاب التكفيري تلبية لطلب الحكومة السورية.
وأعلن الجيش العربي السوري أمس الأول إعادة الأمن والاستقرار إلى مدينة البوكمال جنوب شرق مدينة دير الزور بنحو 140 كم وذلك في إنجاز جديد يشكّل إعلاناً لسقوط مشروع تنظيم «داعش» الإرهابي وانهياراً لأوهام رعاته وداعميه.

print