قيام الجهة المنفذة بأعمال صيانة وتعبيد الطرق الرئيسة في بلدة القريا من دون المواصفات المطلوبة إن كان بالتقشير أو بالرش والتسوية أثار امتعاض الأهالي في البلدة ولاسيما أن الطريق في وسط البلدة ومنفذ رئيس للقرى الجنوبية, ما دفع الأهالي لإيقاف العمل لحين حضور لجنة من الجهات المعنية للمتابعة والكشف على تنفيذ الطريق وفق المواصفات الفنية, علماً ان حال الطريق قبل العمل على صيانته كان أفضل, وبناء عليه, تم إرسال لجنة فنية للكشف على الطريق ووضع الملاحظات وأخذ العينات العشوائية لفحصها.
بدوره, المهندس شامل الدعبول مدير فرع المواصلات الطرقية في السويداء أشار إلى أنه تم الكشف على العمل في الطريق داخل بلدة القريا وهناك خلل في بعض المواقع, فتم التوجيه للمتعهد لتلافي الملاحظات وإعادة العمل في مواقع الخلل, مضيفاً أنه من الناحية الفنية طريقة العمل صحيحة وتتراوح سماكة الزفت بين 5 سم و 10سم حسب سماكة الطريق وتمت مراعاة العمل بعدم رش ماء الزفت لكون الطريق داخل البلدة.
من جهتها, المهندسة سهى الرجماني عضو المكتب التنفيذي المختص ذكرت أنه بعد ورود العديد من الشكاوى على سوء التنفيذ والتجاوزات الحاصلة تم إيقاف العمل في الجزء الأول والكشف على الطريق وآلية تنفيذه بأخذ عينات من مواقع مختلفة, فتبين وجود ثلاث عينات من أصل ثمانٍ غير مطابقة للمواصفات بالنسبة للسماكة, إذ لم تتجاوز 1سم في بعض الأماكن.
هذا بالنسبة للسماكة, وبانتظار النتائج المخبرية لنوعية الإسفلت وفي حال كانت نتائج العينات غير مطابقة سيتم إلزام المتعهد بإعادة القشط ووضع الزفت.

print