يعاني أهالي وسكان منطقة الشيخ سعد – اسقبولي – في طرطوس تجمع الناصيف – بداية المتحلق، من قلة الخدمات المقدمة من قبل بلدية الشيخ سعد الطريق الفرعي الذي يبعد عن الطريق الرئيس /100/ متر.. ويضيف المواطنون في شكواهم المقدمة لصحيفة «تشرين» أن الطريق الذي يصلهم إلى منازلهم لا يزال ترابياً ولا يتجاوز طوله /500/ م ويربط الحي المذكور بالطريق الرئيس، كما أكدت الشكوى صعوبة السير عليه من كثرة الأتربة والحجارة خاصة خلال فصل الشتاء البارد، كما تكثر الجور المليئة بمياه الأمطار والوحول وتظهر المشكلة أكثر وضوحاً عند طلاب المدارس أثناء مرورهم على الطريق المذكور، وكل ما نخشاه – حسب الشكوى- سقوط أحد أطفال المدارس في الجور الفنية…
ويضيف المواطنون في شكواهم: هناك مشكلة في مجرور الصرف الصحي المكشوف والمتروك على وجه الأرض- منذ أكثر سنة ونصف السنة- حيث يعاني الأهالي الأمرين بسبب كثرة انتشار الجراثيم والحشرات والروائح الكريهة المزعجة، علماً أنه يوجد في الحي المذكور سبعة محاضر سكنية أخرى بعضها على الهيكل، والآخر صار جاهزاً بانتظار التخديم بالصرف الصحي وتغطية المجرور المكشوف، فالمتعهد الذي كان يمدد شبكة الصرف الصحي على الطريق المذكور تركه مكشوفاً من دون أن يحاسب من قبل البلدية، علماً أن المجرور المكشوف يحتاج لـ /15 / متراً من البواري فقط، كما أن الطريق الذي يصل بين تجمع الناصيف والبلدية ترابي ومن دون تعبيد حتى الآن وتغمره الوحول والجور المليئة بمياه الأمطار وأثناء فصل الشتاء بسبب الأمطار الغزيرة في المنطقة..
بالرغم من وجود المباني العديدة على جانبي الطريق …
المهندس محمّد حسين نائب رئيس البلدية أكد أن الطريق الفرعي الذي يؤدي إلى منازل المواطنين في تجمع الناصيف تمّ وضعه في خطة الإكساء والتعبيد للعام القادم، وأن معظم البنايات في الحي قيد الإنشاء والتشييد، وبالنسبة لمجرور الصرف الصحي المكشوف سيتم إلزام المتعهد بتنفيذه على حسابه قريباً، وسوف نتوقف عن تعهيده مشروعات الإفراز في حال لم يقمْ بإعادة المجرور إلى وضعه الطبيعي.

print