اعتدى العدو الإسرائيلي على أحد المواقع العسكرية في ريف القنيطرة بعد أن أطلق الإرهابيون وبإيعاز منه قذائف هاون سقطت في منطقة خالية داخل الأراضي المحتلة.
وذكرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في بيان تلقت «سانا» نسخة منه أن العدو الإسرائيلي اعتدى صباح أمس على أحد مواقعنا في ريف القنيطرة ما أدى إلى وقوع خسائر مادية.
وأشارت القيادة العامة للجيش إلى أن هذا الاعتداء يأتي في إطار التنسيق بين العدو الإسرائيلي والمجموعات الإرهابية المرتبطة به في المنطقة بعد أن أطلق الإرهابيون وبإيعاز منه قذائف هاون سقطت في منطقة خالية متفق عليها بينهم داخل الأراضي المحتلة لإعطاء ذريعة للعدو بتنفيذ عدوانه.
وتؤكد الوقائع الارتباط الوثيق بين العدو الإسرائيلي والتنظيمات الإرهابية في سورية وتقديم مختلف أنواع الدعم لها، حيث ضبطت وحدات الجيش العربي السوري عشرات المرات أسلحة وذخيرة إسرائيلية داخل أوكار التنظيمات الإرهابية كان آخرها الأسبوع الماضي في الميادين بريف دير الزور.
وجدّدت القيادة العامة للجيش تحذيرها من التداعيات الخطرة لمثل هذه الأعمال العدوانية، مؤكدة أن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل كامل المسؤولية عن النتائج المترتبة على ذلك بغض النظر عن الذرائع الواهية التي أصبحت مفضوحة ومعروفة للجميع.
وكانت وسائط الدفاع الجوي في الجيش تصدت يوم الإثنين الماضي لطائرات إسرائيلية اخترقت الأجواء السورية قرب الحدود اللبنانية وأصابت إحداها إصابة مباشرة.

print