أعلنت شركة بوينغ لصناعة الطائرات أنها استثمرت في شركة متخصصة بتطوير تكنولوجيات الطيران المستقل كالطائرات من دون طيار.
وقالت بوينغ إن هذا أول استثمار في تكنولوجيات مستقلة من جانب ذراعها Near Earth Autonomy المنبثقة عن معهد الروبوتات التابع لجامعة كارنيغي ميلون، وهي تعمل في مجالات تقنية متعددة تشمل أجهزة الاستشعار ورسم الخرائط والمسح ثلاثي الأبعاد وكشف الاصطدام وتجنبه، والذي يتيح للطائرات العمل بشكل مستقل.
وأعلنت بوينغ مطلع الشهر الجاري نيتها شراء شركة علوم الطيران (Aurora) لمساعدتها في دفع عملية تطوير طائرات ذاتية التحكم تعمل بالطاقة الكهربائية والطائرات القادرة على العمل مدة طويلة لشركاتها التجارية والعسكرية.
وصممت Aurora أكثر من 30 مركبة جوية من دون طيار منذ إنشائها.
وتستخدم الطائرات التجارية اليوم أنظمة حواسيب متطورة التي تدير الطيران الآلي، إلا أن Aurora تهدف إلى الذهاب أبعد من ذلك، وتطمح للوصول لرحلة مستقلة تماماً من الاقلاع إلى الهبوط.
ويمكن للروبوت، بمساعدة الذكاء الصناعي، دعم الطيار فيما يخص الدواسات أو السيطرة على حالات الطوارئ أو حتى هبوط الطائرة، ونجحت Aurora في شهر أيار الماضي بالتعاون مع مؤسسات عسكرية أمريكية باختبار نظامها التجريبي الآلي على متن طائرة تجارية من طراز بوينغ، كما عملت على تطوير نوع من أنظمة سيارات الأجرة الطائرة.

print