سيطرت وحدات من الجيش العربي السوري على عدد من النقاط المهمة شرق نهر الفرات ومحيط مدينة الميادين وذلك خلال عملياتها المتواصلة لاجتثاث تنظيم «داعش» الإرهابي من دير الزور.
وأفاد مراسل «سانا» في دير الزور بأن وحدات من الجيش نفذت عمليات نوعية على مواقع استراتيجية لتنظيم «داعش» على اتجاه قرية الطيبة الملاصقة لمدينة الميادين وسيطرت على عدد من هذه المواقع بعد القضاء على عدد كبير من الإرهابيين وتدمير عربة مفخخة وآليات مزودة برشاشات ثقيلة.
وفي شرق نهر الفرات أشار المراسل إلى أن وحدات الجيش العاملة على محور حطلة حققت تقدماً ملحوظاً بسيطرتها على نقاط مهمة باتجاه جسر السياسية وذلك في خطوة مهمة نحو تطويق إرهابيي تنظيم «داعش» في أحياء مدينة دير الزور.
وبيّن المراسل أن سلاح الجو دمر آليات وتجمعات ونقاطاً محصنة لتنظيم «داعش» الإرهابي في مدينتي الميادين والموحسن وقرى الطيبة وذيبان وبقرص تحتاني وبقرص فوقاني والبوليل وبادية خشام وحطلة والصالحية والحسينية والجنينة وحويجة صكر وأحياء العمال والعرفي والصناعة والحميدية والحويقة.
ولفت مراسل «سانا» إلى مقتل وإصابة العديد من إرهابيي تنظيم «داعش» بعد اشتباكات عنيفة خاضتها وحدات من الجيش العربي السوري في حيي العرفي والصناعة، مؤكداً إسقاط طائرتي استطلاع للتنظيم التكفيري في حيي القصور والصناعة.
وفي سياق آخر ألقت مروحيات الجيش العربي السوري منشورات ورقية على كامل قرى ريف دير الزور الشرقي دعت من خلالها المدنيين للابتعاد عن مقرات تنظيم «داعش» الإرهابي.
إلى ذلك أشارت مصادر أهلية إلى فرار مجموعات جديدة من إرهابيي تنظيم «داعش» من بين أفرادها المتزعمان: خالد عليوي الملقب «أبو الوليد حسينية» و«سمير الديري».
وبيّنت المصادر أن إرهابيي تنظيم «داعش» قتلوا مدنياً وعلقوا جثته على دوار قرية الحصان بريف دير الزور الشمالي الغربي.

print