أقام حزب الشباب للبناء والتغيير أمس حفل تكريم للقوى والفصائل الفلسطينية بمناسبة اختتام أعمال المؤتمر العام الثالث للحزب في فندق شيراتون بدمشق.
ونقلت «سانا» عن الأمين العام للحزب بروين إبراهيم تأكيدها أن فلسطين كانت وستبقى البوصلة ومحور النضال لكل السوريين، مبينة أن النضال مستمر حتى عودة حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
بدوره قدم الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة الدكتور طلال ناجي عرضاً عن تاريخ النضال السوري من أجل فلسطين منذ بدء احتلالها وصولاً إلى مقاومة كل المخططات الصهيونية على كل الجبهات، مؤكداً أنه من دون سورية لا وجود لفلسطين ولا لقضيتها.
من جانبه بيّن عضو لجنة المتابعة والحوار الوطني فيصل عزوز أن هناك تلازماً عضوياً ومصيرياً بين القضايا الوطنية السورية والصراع مع الكيان الصهيوني.
وبعد التكريم تم عرض فيلم عن عمليات المقاومة ضد كيان الاحتلال.
حضر الحفل أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان وعدد من أعضاء مجلس الشعب وأمناء الأحزاب وممثلون عن اتحادي العمال والفلاحين وممثلون عن جيش التحرير الفلسطيني وفعاليات حزبية واجتماعية ودينية.

print