التقى المهندس حسين مخلوف وزير الإدارة المحلية والبيئة أعضاء المكتب التنفيذي في محافظة ريف دمشق ومديري المؤسسات الخدمية في المحافظة برئاسة المهندس علاء منير إبراهيم محافظ ريف دمشق واستعرض خلال الاجتماع نسب تنفيذ الخطط الخدمية والاستثمارية في المجالس المحلية التابعة للمحافظة ومؤسساتها، ولفت مخلوف إلى ضرورة التركيز في هذه المرحلة على تعزيز دور المجالس المحلية وخاصة من الناحية الاستثمارية والمشاريع التنموية وإعادة تقييم المشاريع والعقارات المؤجرة التابعة لهذه المجالس وتقديرها حسب الأسعار الدارجة حالياً وإيجاد استثمارات أخرى بما يعزز دعم الموارد المالية لهذه المجالس ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.
وشدد مخلوف على ضرورة تنفيذ جميع الخطط الخدمية والاستثمارية ليتسنى للحكومة ووزارة الإدارة المحلية تقديم المزيد من الدعم للمجالس. ولفت الوزير إلى اهتمام الحكومة في هذه المرحلة بعملية إعادة الإعمار حيث تم رصد المبالغ اللازمة لبدء هذه العملية، مشيراً إلى ضرورة التركيز على إعادة إعمار المناطق التي حررها جيشنا العربي السوري.
ودعا مخلوف إلى تفعيل مراكز الخدمة المقدمة للمواطنين في جميع مناطق المحافظة ورفع مستوى النظافة، مؤكداً أنه تم صرف نحو100 مليون ليرة لصيانة ضاغطات القمامة إضافة لصرف 150 مليون ليرة للسيارات الهندسية كما تم تقديم ضاغطات قمامة للمحافظة وسيتم تقديم المزيد في حال تنفيذ هذه الخطط.
من جانبه لفت المحافظ إلى التنسيق الكبير بين المحافظة والوزارة فيما يحقق مصالح المواطنين على جميع الصعد الخدمية والمعيشية والاجتماعية وإعادة الإعمار وعودة المهجرين لمناطقهم، بعد ذلك جال الوزير والمحافظ على منطقة فضلون الصناعية وتفقدوا مشاريع الصرف الصحي والكهرباء التي تم تنفيذها واستمعوا من الصناعيين عن همومهم ومشاكلهم والمقترحات بما يؤدي لتسريع عملية الإنتاج وعودته لأفضل مما كان عليه.

print