أعلنت شركة تويتر عن عزمها زيادة الحد الأقصى لحجم التغريدات إلى 280 محرفاً لمساعدة مستخدميها في التعبير أكثر عن أفكارهم.
وقالت الشركة في بيان: «هل يعد حشد أفكارك في تغريدة واحدة بمنزلة التحدي؟.. ومن المثير للاهتمام أن هذه ليست مشكلة موجودة في كل مكان. فقد وجدنا أن بعض الأشخاص يواجهون صعوبة حين تغريدهم باللغتين الإنكليزية والعربية، ويصلون إلى الحد الأقصى المسموح به للحروف (140 حرفاً) بسرعة، ومن دون إتمام الفكرة.. ولكي توائم التغريدة هذا الحد، يضطرون إلى محو كلماتٍ ربما تحمل معنى مهماً».
وأضاف بيان تويتر: «بينما لا يواجه تلك المشكلة هؤلاء الذين يغردون بلغة أُخرى مثل اللغة اليابانية والصينية والكورية التي تحمل كلماتها كماً أكثر من المعلومات على عكس اللغة الإنكليزية والعربية والفرنسية والإسبانية».
ووفق بيانها، فلكي يتمكن كل شخص في جميع أنحاء العالم من التعبير عن نفسه بسهولة، تعمل تويتر على إطالة الحد الأقصى إلى 280 محرفاً، في اللغات المتأثرة بضغط الكلمات، والتي تشمل جميع اللغات ما عدا اليابانية، والصينية والكورية.
وكشفت الشركة أنها أتاحت التغريدات بالعدد الجديد لمجموعة صغيرة فقط من المستخدمين في الوقت الحالي. وقالت: «نحن نتفهم أن العديد منكم يواصل التغريد منذ سنوات، وقد يُنشئ ذلك ارتباطاً عاطفياً مع الحروف الـ 140.. لقد شعرنا بذلك أيضاً».

print