بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط ولاسيما سورية والعراق إضافة إلى مكافحة الإرهاب.
ونقلت «سانا» عن الكرملين قوله في بيان: إن الاجتماع الذي عقد بين الرئيس بوتين ووزير الخارجية الإيراني تم في مقر الرئيس الروسي في بوتشارو فروجيه بضواحي سوتشي وتناول الأوضاع في الشرق الأوسط ولاسيما في سورية والعراق ومنطقة الخليج ومكافحة الإرهاب.
إلى ذلك أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو تولي اهتماماً خاصاً لحل الأزمة في سورية وهي تعوّل على نجاح الجولة الجديدة من مفاوضات أستانا.
ونقلت «سبوتنيك» عن لافروف قوله عقب مباحثاته مع ظريف: لأسباب مفهومة تم إيلاء اهتمام خاص لسورية وتم تأكيد تلك الاتفاقيات التي شكلت أساس محادثات «أستانا» وإقامة مناطق خفض التوتر.
كما بحث لافروف في اتصال هاتفي مع نظيره الألماني زيغمار غابرييل الوضع في سورية وشبه الجزيرة الكورية ومبادرة نشر بعثة أممية في شرق أوكرانيا إضافة إلى قضايا دولية أخرى.

print