أوصى المشاركون في المؤتمر الوطني لتأهيل وتدريب الكوادر الهندسية لإعادة الإعمار بإحداث هيئة عامة لإعادة الإعمار في سورية وتطبيق آلية التنمية النظيفة للتجمعات العمرانية في مرحلة إعادة الإعمار وخاصة السخان الشمسي.
ودعا المشاركون في ختام فعاليات المؤتمر أمس إلى تعديل قانون العقود رقم 51 لعام 2004 ودفاتر الشروط العامة المرتبط به بما ينسجم مع استقطاب الشركات العالمية الصديقة واستثمار الأموال في مرحلة إعادة الإعمار لتنفيذ كافة المشيدات بأسرع زمن وأقل كلفة.
وحسب «سانا» فقد طالب المشاركون بالتعميم على كل الجهات العامة والخاصة المعنية لتقييم الأضرار وإعادة الإعمار لاقتناء الكودات الهندسية وملاحقها مع أدلة العمل الفني التطبيقي والالتزام بها من جميع المهندسين في تلك الجهات وذلك من خلال تعميم يصدر عن رئيس مجلس الوزراء.
وأشار المؤتمرون إلى أهمية تخصيص الاعتمادات الكافية لدى الجهات العامة لتأهيل الكوادر الهندسية التي ستعمل في تقييم المشيدات الهندسية ووضع التقارير الفنية لها خلال عمليات الإزالة والتدعيم والترميم إضافة إلى إعداد قواعد بيانات من خلال استمارات توصيف محددة لكافة المنظومات الهندسية لتحديد الاعتمادات التقديرية لإعادة الإعمار مع ضرورة الاستفادة من الخبرات الوطنية في إعداد هذه البيانات.

print