أنقذ الطفل «جايكوب أوكونور» البالغ من العمر 10 سنوات شقيقه الصغير الذي كان غارقاً وفاقداً للوعي في حوض السباحة، إذ انتشله بسرعة من المياه وقام بعملية إنعاش لقلبه ورئتيه «التنفس الاصطناعي» كما فعل «ذا روك» من خلال دوره في فيلم «سان أندرياس» حين قام بإنقاذ ابنته من الغرق حسبما نشرت رويترز. وعلى إثر ذلك طلب «ذا روك» مقابلة الصبي الذي عدّه بطلاً حقيقياً.

print