قالت ليلى علوي في تصريحات صحفية: أعيش أصعب أيام حياتي، فقدت أمي، وأشعر أن الظلام سيطر على الدنيا بعد رحيلها، فقد كانت بالنسبة لي كل شيء، وبعد رحيلها أصبحت أشعر بالوحدة، تعلمت منها الكثير وكانت قدوتي ومثلي الأعلى في الحياة، ولا أملك إلا الدعاء لها بالرحمة والغفران، وأدعو لنفسي بالصبر على فراقها. وعن اختيارها للعزلة مؤخراً، قالت: الحزن في القلب لكن العمل شأن آخر، أنا فنانة ومهمتي التعبير عن أفراح وأحزان الناس من خلال الأدوار التي أقدمها، ولا أفكر في الاعتزال وأشعر بأن العمل حياة.

print