اعتلت الإسبانية غاربيني موغوروزا صدارة التصنيف العالمي للمحترفات للمرة الأولى في مسيرتها بينما صعدت الأميركية سلون ستيفنز 66 مركزاً ودخلت نادي العشرين الأوليات بعد تتويجها السبت الماضي بلقب بطولة فلاشينغ ميدوز. وصعدت الروسية ماريا شارابوفا، التي لعبت أول بطولة كبرى لها منذ أستراليا المفتوحة سنة 2016 بسبب إيقافها 15 شهراً لتعاطيها المنشطات، 43 مركزاً لتحتل المرتبة 103 وذلك بفضل بلوغها الدور ثمن النهائي من بطولة فلاشينغ ميدوز . وعلى الرغم من خروجها من الدور ثمن النهائي في البطولة الأميركية على يد المصنفة 13 التشيكية بيترا كفيتوفا، أصبحت موغوروزا، البالغة من العمر 23 سنة، اللاعبة رقم 24 التي تتصدر التصنيف العالمي وثالث لاعبة تنجح بذلك هذه السنة، بعد الألمانية أنجيليك كيربر والتشيكية كارولينا بليسكوفا التي بقيت في الصدارة ثمانية أسابيع. وخرجت كيربر بطلة فلاشينغ ميدوز 2016 من الدور الأول للبطولة الأميركية, التي اختتمت الأحد الماضي، ما أدى إلى تراجعها ثمانية مراكز لتحتل المركز 14.
وتعد بليسكوفا من أبرز المتضررات من نتائج البطولة الأميركية نتيجة خروجها من ربع النهائي، إذ خسرت الصدارة وتراجعت إلى المركز الرابع، بينما صعدت الأوكرانية إيلينا سفيتولينا إلى المركز الثالث وبقيت الرومانية سيمونا هاليب ثانية على الرغم من خروجها من الدور الأول. وتقدمت المخضرمة فينوس ويليامس, التي بلغت نصف نهائي آخر بطولات الغراند سلام، أربعة مراكز لتصبح خامسة, في حين خرجت شقيقتها الصغرى سيرينا من نادي العشرين الأوليات.

print