أضعف الإيمان في كل شهر أن تقوم وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بعملها الاعتيادي المقتصر على تنظيم الضبوط وإحصائها وتبويبها على مدار الشهر، بينما تبقى المخالفات نفسها على «عينك يا تموين» في وضح النهار مرتكبة على أرض الواقع.
وبحسب التقرير الشهري للوزارة التي حصلت «تشرين» على نسخة منه فقد بلغ عدد الضبوط المنظمة الشهر الماضي 3983 ضبطاً، بينما بلغ عدد العينات المسحوبة للتحليل 1082 ضبطاً، فيما وصل عدد الضبوط التي تمت التسوية عليها 1576 بقيمة إجمالية بلغت 39 مليوناً و400 ألف.
أكثر المخالفات التي حطمت رقماً قياسياً الشهر الماضي كانت عدم الإعلان عن الأسعار 1124، إضافة إلى ضبوط الفواتير 677، لتأتي الأفران بعدها بعدد ضبوط 246، تليها اللحوم بـ122، والبيع بسعر زائد 149، والاتجار بمواد مدعومة من قبل الدولة 62، وضبوط المحروقات 80، بينما وصل عدد ضبوط الغش والتدليس 32، والمواد المنتهية الصلاحية 35، والاتجار بمواد الإغاثة 17، والامتناع عن البيع 11 ضبطاً.
ووصلت كميات الدقيق التمويني والنخالة التي تم حجزها إلى 397 كغ، وكميات المازوت المحجوزة 4160 ليتراً، وبلغت كميات البنزين المحجوزة 556 ليتراً، بينما بلغ عدد الإغلاقات للفعاليات التجارية 167، وعدد الإحالات موجوداً للقضاء 62.
وفيما يخص محافظة حماة كشف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حماة عن ضبط مستودع يحتوي 8 أطنان من السماد الآزوتي المختلس من حصص الفلاحين ومزروعاتهم، حيث تم تشميع المستودع بالشمع الأحمر وتوقيف صاحبه وإحالته موجوداً إلى القضاء، كما تم تنظيم ضبط بحق مستودع يستخدم نواتج غربلة الحبوب ودبس الرمان المغشوش ومواد منتهية الصلاحية في صناعة الزعتر، إضافة إلى مصادرة 1200كغ عيدان كمون و100كغ عيدان يانسون و210 كغ قرفة منتهية الصلاحية و400 كغ دبس رمان مغشوش بملون صنعي.
وأضاف كوسا: تم تنظيم ضبط تمويني بحق أمين مستودع دقيق في الجمعية التعاونية في مصياف يقوم بتهريب الدقيق من الجمعية مباشرة بالتعاون مع أصحاب المخابز الذين يقومون بتوفير الدقيق الذي بلغ 47 كيساً، حيث تمت إحالة المخالفين إلى الأمن الجنائي من أجل التوسع بالتحقيق.

print