أكد قائد مطار دير الزور أن كسر الجيش العربي السوري لحصار إرهابيي تنظيم «داعش» عن مطار دير الزور والأحياء المجاورة نصر كبير لسورية وإنجاز تحقّق بفضل تضحيات الشهداء والجرحى ودمائهم الطاهرة الزكية التي كانت السبب وراء وجودنا وصمودنا ونصرنا.
وأضاف قائد المطار في اتصال مع التلفزيون العربي السوري: تعرضنا لعشرات الهجمات من إرهابيي «داعش» وصمدنا بهمة المقاتلين الأشاوس على خطوط النار والذين واصلوا الليل بالنهار ومنعنا الإرهابيين من الاقتراب من أسوار المطار وكانت جثثهم في كل محاولة لهم لاختراق أسوار المطار تملأ الأرض لأن عزمنا وإصرارنا قويان جداً فلم يستطيعوا خرق أي من خطوطنا الدفاعية.
وأشار قائد المطار إلى أن الجنود في المطار بقوا صامدين يقاتلون بكل عنفوان وإباء وحققوا المعجزات وأفشلوا كل محاولات إرهابيي التنظيم التكفيري لاختراق أسوار المطار وتحدوا كل آثار الحصار الإرهابي.
وختم قائد المطار حديثه بالقول: المعركة مع الإرهاب مستمرة ولن تنتهي حتى اجتثاثه من آخر شبر من أرض سورية الحبيبة.. وسنقاتل الإرهاب حتى إخراجه من أرضنا لتعود حرة كريمة وتطهير كل شبر منها وهو ثمن ندفعه في سبيل قرارنا المستقل، مجدداً العهد باسم جنود الحامية بالاستمرار في ملاحقة الإرهابيين حتى تحرير كل شبر من أرض سورية.

print