استكمالاً للتحضيرات التي تقوم بها محافظة دمشق استعداداً لانطلاق فعاليات الدورة الـ59 لمعرض دمشق الدولي أنهت مديرية الإنارة والكهرباء في المحافظة المرحلة الأولى من صيانة وتأهيل النصب التذكاري للسيف الدمشقي في ساحة الأمويين وإنارته.
وفي تصريح لـ(سانا) أوضح عضو المكتب التنفيذي لقطاع التخطيط والمالية فيصل سرور أنه تمّ استبدال الزجاج المكسر في واجهة السيف من الزجاج المعشق الموجود في الواجهة الخلفية له نظراً لعدم توفر هذا النوع من الزجاج الكلاسيكي، مشيراً إلى أن المؤسسة العامة للإسكان العسكرية ستؤمن خلال يومين نوع الزجاج ذاته ليتم البدء فوراً في تأهيل وصيانة الواجهة الخلفية للسيف.
تجدر الإشارة إلى أن النصب التذكاري للسيف الدمشقي ارتفع في ساحة الأمويين مطلع السبعينيات من القرن الماضي وله واجهتان واسعتان من البلاستيك تمثلان أعلام الدول المشاركة في معرض دمشق الدولي وصار واحداً من أشهر رموز دمشق المعمارية وشعاراً للقناة الأولى في التلفزيون العربي السوري آنذاك، ومع تبدل وظيفة النصب بانتقال معرض دمشق الدولي إلى مدينة المعارض الحالية كلّف الفنان إحسان عنتابي تجديد واجهتيه اللتين صممهما الفنان عبد القادر أرناؤوط، فاستخدم الزجاج المعشق واستبدل الأشكال الهندسية المجردة بشكل زخرفي يمزج بين النار والوردة ليكون هذا النصب واحداً من أهم وأكبر واجهات الزجاج المعشّق في العالم.

print