قضت محكمة ألمانية بسجن سوري مدة عامين ونصف العام بتهمة الإرهاب.
وذكر موقع «دويتشه فيله» أن محكمة مدينة زاربروكن الألمانية قضت بسجن سوري مشتبه بصلته بالإرهاب مدة عامين ونصف العام بعد إدانته بالتواصل مع تنظيم «داعش» الإرهابي عبر شبكة الإنترنت ومحاولته الحصول على تمويل مادي بغرض شن هجمات إرهابية داخل الأراضي الألمانية.
وتشهد الدول الأوروبية عموماً ومنها ألمانيا حالة استنفار أمني تحسباً لوقوع هجمات إرهابية نتيجة تجاهل مسؤولي هذه الدول التحذيرات المتكررة من مغبة دعم الإرهاب في سورية والعراق.
في سياق آخر أدان القضاء الألماني ثلاثة مهربين سوريين في التورط بإدارة شبكة تهريب مهاجرين من تركيا إلى أوروبا والتسبب بوفاة 13 مهاجراً في البحر المتوسط قبل عامين، حسب ما ذكرت (سانا).
وغرق المهاجرون بعد اصطدام قاربهم بسفينة شحن قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية في أيلول 2015، وأصدرت المحكمة قراراً بسجن المتهم الرئيس أربعة أعوام وقضت بسجن الثاني عامين ونصف العام، بينما قررت إخضاع الثالث الذي كان حلقة وصل مع أسر اللاجئين في ألمانيا للمراقبة لمدة عامين.

print