دمشق- تشرين
ت: عبد الرحمن صقر
«إيران أمّة عريقة تملك كل مقومات الدولة الحضارية منذ أكثر من ألفين وسبعمائة عام، وهي تحمل رسالة السلام تجاه الجميع، وعلينا قراءتها من خلال علمائها وفلاسفتها وشعرائها، فإيران إنسانية بنهجها الصوفي العرفاني».. بهذه الكلمات وفي تصريح خاص لـ«تشرين» قدّم أمس الباحث الدكتور طالب إبراهيم لتوقيع كتابه «من داريوس إلى خامنئي.. إيران الأمة وإيران الدولة» في جناح اتحاد الكتّاب العرب ضمن نشاطات اليوم الأخير من معرض الكتاب التاسع والعشرين.
وعن السبب الحقيقي الذي دفعه للكتابة عن موضوع حرِج، أوضح لـ«تشرين» أن «السبب هو ما يشاع من قبل مئات القنوات الإعلامية التضليلية من تحريض طائفي ومذهبي، ومن تشويه لدولة عظيمة كإيران عن طريق المعلومات المغلوطة غير المستندة إلى أي أساس علمي أو دراسة محايدة، محاولين بذلك ترويج مصطلحات من قبل «ولاية الفقيه» وهم لا يدركون أو يعلمون حرفاً مما يقولونه. إذاً أكتب ردّاً على ذاك الجهل أو التجهيل القصدي الذي يمارس لإخفاء أوجه إيران الحضارية والإنسانية».

print