اعتبرت فنزويلا رئيس البيرو بيدرو بابلو كوتشينسكي عدواً لشعبها بسبب تدخله في شؤونها الداخلية, كما وصفت تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول إمكانية التدخل العسكري ضدها بـ«التصرف المتهور والأحمق».
ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو لوبيز قوله في بيان: «إنها خطوة متهورة، وتشير إلى أعلى مظهر من مظاهر التطرف في الولايات المتحدة، حيث يحكم النخبة المتطرفة».
من جانبه, قال إرنستو فيلغاس وزير الاتصالات في فنزويلا: إن وزارة الخارجية ستصدر بياناً يرفض تهديد الرئيس الأمريكي بالتدخل العسكري في البلاد. وكتب في «تغريدة» على «تويتر» «التهديد الصادر من ترامب يوحد جميع الفنزويليين للتطوع من أجل منع التدخل الأجنبي وحماية الوطن».
في غضون ذلك, اعتبرت فنزويلا رئيس البيرو بيدرو بابلو كوتشينسكي عدواً لشعبها بسبب تدخله في شؤونها الداخلية0
ونقلت وكالة «أ ف ب» عن وزارة الخارجية الفنزويلية قولها في بيان أمس: رئيس جمهورية البيرو بيدرو بابلو كوتشينسكي أصبح عدواً لشعب البوليفار بسبب تدخله المتكرر في شؤون فنزويلا الداخلية ومحاولته تقويض العلاقات التاريخية بين الشعبين0
وأضاف البيان: إنه في ضوء الإجراء الذي تبنته الحكومة البيروفية في طرد السفير الفنزويلي نجد أنفسنا مضطرين مع الأسف لطرد القائم بأعمال البيرو في فنزويلا, إذ طلبت كراكاس من سفير البيرو مغادرة البلاد خلال خمسة أيام رداً على قيام البيرو بإمهال سفير فنزويلا لمغادرة البلاد خلال المدة نفسها0

print