ارتقى شهيد وأصيب شخصان بجروح نتيجة خرق المجموعات المسلحة لاتفاق منطقة تخفيف التوتر في منطقة الرستن شمال مدينة حمص.
وذكر مراسل «سانا» في حمص أن المجموعات المسلحة المنتشرة في قرية عين حسين الجنوبي بريف الرستن استهدفت ظهر أمس منازل المواطنين في قرية عين الدنانير بالقذائف والأسلحة الرشاشة ما تسبب باستشهاد شخص وإصابة اثنين بجروح متفاوتة.
وتم التوصل مطلع الشهر الجاري إلى اتفاق لضم شمال مدينة حمص إلى مناطق تخفيف التوتر في سورية.
وذكر المراسل أن وحدات الجيش ردّت بالأسلحة المناسبة على الأماكن التي أطلقت منها القذائف والنيران.
وأعلنت الحكومة السورية تأييدها لمناطق تخفيف التوتر مع حقها بالرد الحازم على أي خرق من المجموعات الإرهابية المسلحة وتأكيدها وحدة وسلامة وسيادة الأراضي السورية.

print