أوضح المهندس منذر جميل خير بك مدير زراعة اللاذقية أن التقديرات الأولية للزيتون تشير إلى أن إنتاج 195 ألف طن, يمكن استخلاص حوالي 65 ألف طن زيت بزيادة 124 ألف طن عن العام الماضي من ثمار الزيتون وقال إنه من المعروف أن الزيتون محصول معاوم (سنة إقبال وسنة محل) إضافة إلى الظروف الجوية المواتية والأمطار التي هطلت والخدمات الزراعية الإرشادية كما وزعت مديرية الزراعة المصايد الخاصة لذبابة الزيتون وتقيم الآن حملة رش لمكافحة مرض عين الطاووس بشكل مجاني وذلك في الأراضي المنخفضة وسرير الأنهار وتوزيع المحروقات وإرسال العاملين المتخصصين حسب طلبات المزارعين.
وأضاف خيربك: تبلغ مساحة الأراضي الزراعية بالزيتون 49409 هكتارات وعدد أشجار الزيتون مليون و48 ألف شجرة منها 8 ملايين شجرة مثمرة, ومن أهم أشجار الزيتون: الخضيري والدرملالي والصوراني والقيسي, بقي أن نقول: إن محصول الزيتون إضافة إلى أنه اقتصادي فهو اجتماعي يشكل مورداً لحوالي 60 ألف أسرة وهو من المحاصيل الاستراتيجية يبدأ جنيه في الربع الرابع من هذا العام و من المتوقع انخفاض أسعاره.

print