ناقش محافظ حلب حسين دياب مع المعنيين في مجلس المدينة والشركات العامة الإنشائية واقع ونسب تنفيذ المشاريع الخدمية والأعمال المتبقية لإنجازها ووضعها في خدمة المواطنين، ولفت دياب إلى وجود العديد من الملاحظات حول تأخر العمل في بعض المشاريع وعدم المتابعة الجدية من بعض لجان الإشراف لتنفيذها أو مخالفة الشروط العقدية من الجهات المنفذة وهذا يستدعي مساءلة كل جهة قصرت في هذا الجانب، مشيراً إلى أنه تم تشكيل ثلاث لجان فنية مختصة تضم خبراء وفنيين متخصصين ستتولى متابعة تدقيق المشاريع المنفذة من حيث التزام الجهات المنفذة والمشرفة بجودة المواصفات وحسن التنفيذ وسلامة الشروط العقدية والالتزام بالمدد الزمنية المقررة لكل مشروع. مضيفاً: إن هذه اللجان ستتوزع على المشاريع المنفذة في المدينة والريف والمدينة الصناعية بالشيخ نجار وستكون هناك إجراءات قانونية رادعة بحق كل من يثبت تقصيره أو مخالفته للأنظمة والقوانين.
وخلال الاجتماع دعا دياب إلى رفع نسب تنفيذ الأعمال في المشاريع المنفذة مع التركيز على المشاريع الأكثر أهمية وضرورة للمواطنين، كما تم تكليف كل قطاع من قطاعات مجلس المدينة بجرد كافة المحلات المخالفة والمقلقة لراحة المواطنين أو التي تؤثر على سلامتهم وعلى الصحة العامة ضمن نطاق عمله ومتابعة أعمال رش المبيدات وتنظيف الشوارع وقمع المخالفات بشتى أنواعها
كما تم التأكيد على تكثيف جهود كافة المديريات الخدمية لإنجاز مجمل الأعمال لوضع الطريق الرئيسي في طلعة السبع بحرات في الخدمة قبل عطلة عيد الأضحى لما لهذا الطريق من فائدة كبيرة على المدينة القديمة بشكل عام والفعاليات المختلفة فيها.

print