في إطار إعادة تأهيل المنظومة الكهربائية التي خرجت عن الخدمة بفعل الاعتداءات الإرهابية أنهت أمس ورشات الصيانة والإصلاح التابعة لوزارة الكهرباء من صيانة خط كهرباء 230 كيلوفولط حماة-محردة رقم (2) والذي خرج من الخدمة لما يزيد على عام نتيجة استهدافه من العصابات الإرهابية التي كانت موجودة في منطقة حلفايا في ريف حماة الشمالي.
وأوضحت مصادر في وزارة الكهرباء في تصريح خاص لـ«تشرين» أن ورشات خطوط التوتر العالي التابعة للوزارة وعلى الرغم من الأضرار الفادحة التي لحقت بالخط المذكور تمكنت من إعادته إلى الخدمة بعد أعمال صيانة وعلى مدار الساعة استغرقت مدتها 15 يوماً، حيث قامت الورشات بالعمل على تجميع عشرة أبراج كهربائية منهارة ومتضررة وإعادة تأهيلها وتركيبها من جديد والعمل كذلك على مّد أمراس كهربائية على أكثر من 30 فتحة حيث يصل طول الأمراس التي ركبت نحو 40 كيلومتراً، موضحة أن إعادة الخدمة لخط الكهرباء المذكور سيحسن من واقع التغذية الكهربائية واستقرار الشبكة الكهربائية في محافظة حماة.
وأشارت المصادر إلى أن ورشات الكهرباء تنفذ حالياً العمل على تأهيل خطوط كهرباء الـ20 كيلوفولط المغذية لمناطق الريف الشمالي في محافظة حماة والتي تضررت بفعل الاعتداءات الإرهابية، لافتة إلى أن الوزارة ستعمل وبأقرب وقت على رصد الاعتمادات المالية للمباشرة خلال أقرب وقت ممكن لتركيب وصيانة مكونات الشبكة من محولات ومراكز للتحويل الكهربائي وكابلات.

print