ذكر الدكتور نجيب الفارس مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الحديدية أن المؤسسة حدثت البيانات المتعلقة بالأضرار التي لحقت بالمنشآت والآليات والكوادر البشرية العائدة للمؤسسة نتيجة الأعمال التخريبية خلال الظروف الأمنية السائدة، وذلك بعد تحرير الجيش العربي السوري مناطق جديدة وواسعة من أرض الوطن، لافتاً إلى أنه تم تحديث الأضرار وفق معطيات جديدة منها تقدير اللجان للمناطق المتضررة التي لم تكن قادرة على الوصول لها سابقاً بسبب وجود المجموعات الإرهابية، إضافة إلى نشرة أسعار صرف العملات الأجنبية الصادرة عن مصرف سورية المركزي لعام 2017.
وبيّن الفارس أن إجمالي الأضرار المباشرة المتعلقة بتجهيزات الخط الحديدي والأدوات المحركة والمتحركة بلغت 322 مليار ليرة وإجمالي الأضرار غير المباشرة أي فاقد النقل والمنفعة بلغ 167 مليار ليرة، وبذلك يصبح إجمالي الأضرار المباشرة وغير المباشرة 489 مليار ليرة.
وفيما يخص الأضرار البشرية أكد وجود 37 شهيداً من عمال المؤسسة و14 عاملاً في عداد المفقودين والمخطوفين.

print