تفقد الدكتور هزوان الوز وزير التـــــــربية والمهندس عـــلاء منير إبراهيم محافظ ريف دمشق والدكتور أحمد همام حيدر أمين فرع الحزب في محافظة ريف دمشق معســــكر شهداء العزة والكرامة الشبيبي على مستوى المحافظات في بلدة بلودان بمنطقة الزبداني. وفي كلمة له قال وزير التربية أمام طلاب المعسكر والكادر التدريبي: إن هذه المعسكرات التي تشهدها جميع المحافظات هي ترجمة حقيقية لانتصارات جيشنا الباسل على جميع الأراضي، مؤكداً أن وزارة التربية تواكب جميع التطورات التعليمية على مستوى العالم وتحاول أن تحدد من خلال مناهجها المتطورة المسارات التعليمية لجميع الطلاب، مشيراً إلى أن الوزارة ستعمل خلال الفصل الدراسي القادم على تقديم نسخ من الكتب الجديدة لمعظم طلاب مرحلة التعليم الأساسي والثانوي. لافتاً إلى أن المطبوعات المدرسية تكلف الحكومة كل عام ما يقارب عشرة مليارات ليرة وبالرغم من كل الظروف التي مرت فيها سورية لا يزال القطاع التعليمي في سورية بجميع مراحله من التعليم الاساسي وحتى الجامعات شبه مجاني. من جانبه لفت محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير إبراهيم إلى أن هناك جهوداً كبيرة تبذلها المحافظة للقطاع التعليمي على مستوى المحافظة وخاصة ما يتعلق بالأبنية المدرسية التي تنفذها مديرية الخدمات الفنية بالمحافظة كل عام وتسلمها لوزارة التربية لتوفير أماكن للتعليم لجميع الطلاب على مستوى المحافظة في جميع المراحل التعليمية. مشيراً إلى التعاون الكبير بين المحافظة والوزارة لتقديم كل ما هو لازم للطلاب. وقال أمين فرع الحزب إن الطلاب الشبيبيين وجميع طلبتنا في كافة المراحل التعليمية هم اللبنة الحقيقية والأساسية التي من خلالها سنعيد إعمار ما دمره الإرهاب في جميع المناطق السورية وإعادة تأهيل المرافق العامة وشبكات الخدمة بأفضل مما كانت عليه وهذا هو الفعل الحقيقي الذي من خلاله نستطيع أن نترجم انتصارات جيشنا الباسل وتزكية لدماء شهدائنا الأبرار.

print