دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى إيجاد حل شامل للأزمة في سورية ومكافحة الإرهاب في كل مكان.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لماكرون مع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس.
وكان الرئيس الفرنسي أعلن خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب قبل أربعة أيام في باريس أن فرنسا غيرت نهجها تجاه سورية وبات هدفها الوصول إلى وقف شامل للأعمال القتالية والقضاء على جميع التنظيمات الإرهابية والوصول إلى حل سياسي شامل من دون شروط مسبقة.
يشار إلى أن فرنسا كانت من أوائل الدول الغربية إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية في دعم التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها في سورية بالمال والسلاح وتحاول حالياً بشتى الوسائل الحد من ارتداد إرهاب تلك التنظيمات إلى أراضيها.
من جهة أخرى دعا ماكرون إلى استئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين من أجل التوصل إلى حل يقوم على «مبدأ الدولتين».

print