صعّد رئيس النظام التركي رجب أردوغان أمس هجومه على الاتحاد الأوروبي قائلاً: إن تركيا يجب أن تسير في طريقها متعهداً بإعادة عقوبة الإعدام إذا أقرها البرلمان.
واتهم أردوغان، الذي حضر مراسم إزاحة الستار عن نصب تذكاري لنحو 250 شخصاً لقوا حتفهم خلال محاولة الانقلاب العام الماضي، بروكسل بالعبث بسعي تركيا منذ عقود للانضمام إلى التكتل الأوروبي.
وأضاف: موقف الاتحاد الأوروبي واضح, فقد مرت 54 عاماً وما زالوا يعبثون معنا, مشيراً إلى ما وصفه بعدم وفاء بروكسل بتعهداتها فيما يتعلق بكل شيء من اتفاق تأشيرات الدخول إلى مساعدة المهاجرين.. سنسوي الأمور بأنفسنا لا خيار آخر.
كما أكد أردوغان أنه سيوافق من دون تردد على عقوبة الإعدام إذا صوّت البرلمان لمصلحة إعادتها في خطوة ستنهي فعلياً مساعي تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

print