بعض الانتقادات وجهت لحكايات أميرات ديزني لأنها تظهر الشخصيات قليلات الحيلة وبحاجة لرجل حتى ينقذهن وذلك في قصص مثل سندريلا والجمال النائم وسنووايت. لكن الحال تغيرت في أفلام مثل (بريف) و(موانا) إذ كسرت الأميرات القواعد وصنعن مصيرهن كما ظهر في مشهد من فيلم الرسوم المتحركة الجديد (ريك-ايت رالف 2). وتظهر في المشهد أميرات مثل «سنووايت، جاسمين، تيانا، رابنزل، إلسا»، ويختبرن «فانيلوب» لتحديد ما إذا كانت أميرة فيسألنها إن كانت هناك مشكلات بينها وبين والدها، لتجذب اللفتة غير المألوفة الأنظار.وحسبما ذكرت رويترز تتخلى الأميرات عن فساتينهن ويرتدين ملابس رياضية. وتظهر «سنووايت» في نظارة سميكة، والهدف إظهار الأميرات كشخصيات حقيقية وكسر القوالب المعتادة عنهن.

print