يفتتح عند الساعة السادسة من مساء اليوم في صالة تجليات في دمشق معرض تشكيلي بعنوان «زهري وأخضر» ويضم أعمالاً لنحو أربعين فناناً تشكيلياً شاباً دون سن الثلاثين أرادت الصالة من خلالهم إجراء لقاء فني متنوع يكشف عن مواهب الفنانين الشباب في التلوين والرسم يمكن أن تزهر مثل الربيع، فاللونان الأخضر والزهري المختاران كعنوان للمعرض أُخذا بدلالتهما والاشتقاقات التي كونتهما، فالزهري كما تصف الصالة في البروشور هو مزيج من النقاء الأبيض وأحمر القوة والطاقة، وهذا جمال ضمن ترميزات الزهري، والأمر بالنسبة للأخضر كمزيج من الأزرق والأصفر، يأخذنا إلى انبعاث الحياة وتجددها، إلى السلام والعطاء، إلا أن الفضاء الرمزي لمعنى اللونين لا يتوقف عند هذا ويمكن أن يضاف الكثير من الاقتراحات البصرية وهذا متروك لرؤى الفنانين الخاصة. يستمر المعرض حتى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري.

print