ذكرت مصادر خاصة لدى وزارة الكهرباء أن الورشات الفنية التابعة للوزارة مازالت مستمرة في عملها لإنجاز المشروع الاستراتيجي والمهم لإرواء مدينة درعا من تجمع آبار خربة غزالة، وذلك من أجل تعويض النقص الحاصل في المياه وخاصة بعد الاعتداءات الإرهابية المتكررة على مصادر مياه الشرب في ريف درعا الغربي وذلك منذ بداية الأزمة الحالية ناهيك بأسباب أخرى تتعلق بتراجع غزارة الينابيع المغذية للمدينة في تلك المنطقة نتيجة الظروف المناخية والجفاف في المنطقة المذكورة.
وذكرت المصادر أن ورشات الكهرباء أنجزت نحو 50 % من تنفيذ الشبكة الكهربائية المغذية لمشروع إرواء المدينة.
مع الاشارة إلى أن أعمال الشبكة المنفذة تضمنت نصب أعمدة وأبراج وتمديد كابلات وتجهيز مخرج توتر متوسط 20 كيلو فولط من محطة الشيخ مسكين حتى جسر خربة غزالة وتجهيز 3 مراكز تحويل جديدة للكهرباء لمصلحة المشروع المذكور.
وبحسب المصادر فإن طول الشبكة الكهربائية المطلوبة لإنجاز المشروع بلغ 12 كيلو متراً وبتكلفة إجمالية للمشروع المنفذ تبلغ 235 مليون ليرة تم تحويلها بالكامل من قبل وزارة الموارد المائية لشركة كهرباء درعا، ومن المتوقع أن يتم إنجاز مشروع إرواء مدينة درعا خلال 20 يوماً.
ومن جانب آخر فقد أكدت المصادر أن شركة كهرباء درعا التابعة للوزارة أنذرت جميع المشركين في درعا لضرورة تسديد الذمم المالية المترتبة عليهم لقاء استجرار التيار الكهربائي ولكافة المشتركين من القطاعين العام والخاص، علماً أن الشركة استطاعت تحصيل حوالي 110 ملايين ليرة قيمة الاستجرارات الكهربائية منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه، الأمر الذي سيساهم في إنجاز المشاريع الأخرى على مستوى المحافظة وخاصة المتعلقة بالبنية التحتية لقطاع الكهرباء بالمحافظة.

print