تستكمل اليوم منافسات الدور ربع النهائي (دور الثمانية) من مسابقة كأس الجمهورية بكرة القدم بلقاء يجمع تشرين والكرامة في ملعب تشرين في دمشق بدءاً من الخامسة مساء.
تشرين هذا الموسم ينافس بقوة في المسابقتين المحليتين (الدوري ويمثل فيه مركز الوصافة بـ51 نقطة خلف الجيش المتصدر بـ /52/ نقطة، وفي مسابقة الكأس يسعى بقيادة مدربه عمار الشمالي إلى إحراز اللقب الذي غاب عن خزائن النادي منذ زمن بعيد).
الشمالي أكد لـ (تشرين) أن فريقه جاهز لملاقاة الكرامة الذي يملك لاعبين مميزين من فئتي الشباب والناشئين إضافة لبعض الخبرة والمخضرمين أمثال فهد عودة وبلال المصري، فهو قادر على المنافسة، ونتائجه في الدوري لا تعكس مستواه الحقيقي، وبدورنا ككادر فني وتدريبي عملنا على تنبيه وتحذير اللاعبين من التهاون في المباراة، فالفوز غايتنا، إضافة إلى أن تمريناتنا الأخيرة كانت تصب على ركلات الجزاء فالمباراة يمكن ألا تنتهي بوقتها الأصلي، وهذا ماحدث معنا في مباراتنا أمام النواعير الأسبوع الفائت من المسابقة ذاتها، وكلنا أمل بأن يقدم اللاعبون أفضل ما لديهم لتحقيق نتيجة ايجابية تؤهلنا لنصف النهائي.
والكرامة بدوره بقيادة تامر اللوز يؤدي جيداً، لكن النهايات غالباً غير سعيدة، فقد خسر بالدوري في آخر جولتين أمام الجيش بثنائية وأمام حطين بهدفين لهدف وفي الكأس فاز على الشرطة بركلات الحظ الترجيحية بعد التعادل الإيجابي الذي انتهى به وقت المباراة الأصلي، واليوم هو مطالب بالفوز للتعويض عمّا فاته في الدوري، والوقت والفرصة سانحان لتحقيق ذلك.
تامر اللوز مدرب الكرامة أكد أن المباراة اليوم صعبة، ولاسيما أن تشرين منافس قوي على الدوري والكأس، وفوزنا على الشرطة سيعطينا حافزاً لإكمال المشوار الصحيح في تحقيق النتائج الايجابية، لذا نأمل أن يقدم لاعبونا المستوى والأداء الجيدين من أجل تحقيق الفوز، ومن ثم التأهل للدور نصف النهائي.

print