نظراً لأهمية مواقع المنشآت الرياضية جغرافياً وسياحياً لقربها من مراكز المدن طرح الاتحاد الرياضي العام مؤخراً عدة مطارح لاستثمارها ضمن ملتقى الاستثمار السياحي الذي عقد مؤخراً في دمشق.
وعن هذه المطارح الاستثمارية تحدث لـ«تشرين» مدير المنشآت الرياضية المهندس درويش حميد بقوله: يأتي طرح هذه الاستثمارات الجديدة في المنشآت الرياضية ضمن خطة المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام لتوسيع التشاركية الحقيقية بينه وبين القطاعات الوطنية الأخرى من جهة، ومن أجل زيادة الموارد المالية من جهة أخرى.
وعن المطارح التي تم اعتمادها في ملتقى الاستثمار السياحي قال: تم اعتماد أربعة مطارح في عدة محافظات على الشكل الآتي:
فندق مدينة الحمدانية الرياضية في حلب ونادي اليخوت في اللاذقية وفندق المدينة الرياضية في طرطوس وفندق الجلاء في دمشق.
وأكد حميد أن الإجراءات القانونية والإدارية بين الاتحاد الرياضي العام ووزارة السياحة نفذت بشكل كامل من أجل وضعها في الاستثمار قريباً وعاد وأكد حميد في ختام حديثه:
إن المكتب التنفيذي في الاتحاد الرياضي العام يؤمن بمنهج الشراكة الذي ينتهجه المكتب في علاقته مع الجهات والمؤسسات المختلفة في القطاعين العام والخاص من أجل تحقيق أهداف وتوجهات الاستراتيجية العامة للتنمية السياحية الوطنية إيماناً منه بأن السياحة الرياضية قطاع منتج يهدف إلى تحقيق التنوع في الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل للمواطنين وتفعيل مشاركتهم في قطاع السياحة، وتحقيق التنمية لقطاعي الرياضة والسياحة للدور الحيوي الذي يمكن أن ينعكس على دعم التنمية الاقتصادية فضلاً عن تشجيع وتطوير منشآتنا الرياضية من خلال الريع الحقيقي الذي سيأتي من هذه الاستثمارات.

print