اعتبر المبعوث الصيني الخاص إلى سورية شيه شياو يان أن الحوار السوري ـ السوري في جنيف خطوة مهمة في عملية التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية، مجدداً تأكيد دعم الصين لهذه المحادثات بما يحقق نتائج إيجابية في أسرع وقت ممكن.
وقال شيه لوكالة الأنباء الصينية «شينخوا»: هناك أولوية أخرى لمحادثات جنيف وهي دعم مناطق تخفيف التوتر على الأرض وتحقيق بعض النتائج الدورية.
ورأى شيه أنه من الضروري اتخاذ منهج تدريجي في الحوار ليبدأ التعامل أولاً مع المشكلات الأسهل نسبياً وذلك لصياغة توافق أكبر وتعزيز الثقة المتبادلة.
وأفادت «سانا» بأن الدبلوماسي الصيني جدّد تأكيد ضرورة التمسك بمبدأ حق الشعب السوري بتقرير مستقبله في إطار عملية التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية.
واختتمت أمس الأول الجولة السابعة من الحوار السوري ـ السوري في جنيف ووصفها رئيس وفد الجمهورية العربية السورية إلى الحوار الدكتور بشار الجعفري بالمفيدة، حيث تمّ التركيز خلالها على موضوعين رئيسيين هما: مكافحة الإرهاب واجتماعات الخبراء القانونيين الدستوريين وتطرّقت محادثات الخبراء الفنيين بشكل رئيس إلى المبادئ ذات الصلة بالعملية الدستورية التي وردت في ورقة المبادئ الأساسية للحل السياسي والتي اسمها ورقة «12 مبدأ» أو «12 نقطة».

print