دمّر سلاح الجو في الجيش العربي السوري نقاطاً محصّنة وآليات وعربات مزودة برشاشات لإرهابيي «داعش» في مدينة دير الزور وأرياف حمص وحماة والرقة، وكبّد إرهابيي التنظيم خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد.
ففي مدينة دير الزور دمّر الطيران الحربي السوري تحصينات وآليات لإرهابيي تنظيم «داعش» في غارات على تجمعاتهم فى محيط المدينة وقرية حميمة بريف حمص الشرقي بالقرب من الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور.
وأفاد مصدر عسكري بأن سلاح الجو نفّذ غارات مكثّفة على تجمعات ونقاط تحصن مجموعات إرهابية من تنظيم «داعش» في محيط جسري الكنامات وحويجة ومحيط مطار دير الزور، ولفت المصدر إلى أن غارات سلاح الجو طالت أيضاً نقاط إمداد ومحاور تحرك إرهابيي التنظيم التكفيري في حميمة قرب الحدود الإدارية بين محافظتي حمص ودير الزور.
وبيّن أن الغارات أسفرت عن مقتل أعداد من الإرهابيين وتدمير عربات مدرعة وسيارات مزودة برشاشات ومرابض مدفعية وتحصينات لهم.
وكان الطيران الحربي السوري دمّر بضربات مركزة أمس الأول مقراً لتنظيم «داعش» وقضى على العديد من إرهابييه في قرية مراط بالريف الشرقي وكبّد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد في منطقة الثردة ومحيط الفوج 137 وحي خسارات وقرى الحسينية والبغيلية وخشام.
كما نفّذ سلاح الجو طلعات على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي «داعش» في ريفي حماة والرقة وكبدهم خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد.
وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ«سانا» أن سلاح الجو دمّر آليات وعربات بعضها مزود برشاشات لإرهابيي تنظيم «داعش» في غارات على تجمعاتهم في الشجيري ومحيطها وجنوب خربة الحالول والزملة وجنوبها بريف الرقة الغربي والجنوبي الغربي.
وأحكمت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة في نهاية الشهر الماضي سيطرتها على كامل المنطقة الممتدة من الرصافة في ريف الرقة الجنوبي حتى بلدة أثريا في ريف حماة الشرقي.
ولفت المصدر إلى أن غارات للطيران الحربي على محاور تحرك وتحصينات إرهابيي التنظيم التكفيري في أبو حنايا وصلبا بريف سلمية الشرقي في حماة أسفرت عن تدمير أسلحة ومرابض مدفعية لإرهابيي التنظيم والقضاء على أعداد منهم.
وتنتشر في ريف سلمية الشرقي مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم «داعش» الإرهابي وتعتدي على الأهالي في القرى والمناطق الآمنة وكان آخرها مجزرة ارتكبها التنظيم التكفيري في الـ18 من أيار الماضي بحق أهالي قرية عقارب الصافية شرق مدينة سلمية بنحو 17 كم راح ضحيتها أكثر من 52 شخصاً بينهم 15 طفلاً من 3 سنوات إلى 13 سنة وأكثر من 100 جريح أغلبهم من الأطفال والنساء.

::طباعة::